أتوهج بتوهجك

لو سُألت عن الاقتباس الذي بقي أثره على حياتي بشكل ملموس سيكون حتما: (وكل إنسان جزء من إنسان) المذكور في كتاب العهد الجديد، وقرأته منذ سنتين أو أكثر في كتاب “المدينة الوحيدة” . على الأغلب، سبب ثباته في ذاكرتي هو قدرتي على تجسيده المستمر في مواقف كثيرة تمر علينا جميعا فمثلا، قد يتمثل في ذلك […]

Read More أتوهج بتوهجك

“لأمتد منكِ للعالم..”

في الآونة الأخيرة، تتزاحم وتتطاير الكثير من الأفكار في رأسي، وفي محاولة لترتيبها ووضعها في المكان الأنسب، سقطت فكرة على الطاولة وقبل القبض عليها، بدأت بمحاسبتي على تقييدها لوقت طويل، أو، هكذا خيل لي. أنا لم أخلق لأعيش بداخلك فقط، تقول بلهجة عتب. بل خلقت لأمتد منكِ للعالم، تضيف بنبرة ألطف قليلا. بعد هذه المحاضرة […]

Read More “لأمتد منكِ للعالم..”

تـ أ قـ ـلـ ـم

  كان يا مكان في قديم الزمان .. حين خُلق الإنسان وفي فمه سؤال: أين أنتمي؟ فجاب البقاع بحثا عن الجواب. عاش الإنسان بقمم الجبال وتأقلم. وعاش بقرب البحار وتكيف. وعاش بالخيم والكهوف وصنع البيوت من طين وخشب. وبحث عن طعامه بالأدغال والمحيطات وبين الأشجار. استطاع توظيف جميع الموارد من حوله لتحقيق غايته وكان خلال […]

Read More تـ أ قـ ـلـ ـم

أنا… ضحية.

 يحكى بأن الذين يتقنون دور الضحايا يعيشون وراء ظلهم ولا يظهرون للنور..هم يأكلون عواطف الناس على الإفطار وينامون وهم يرددون “نحن المساكين، نحن المساكين”. يتقمصون الدور إلى أن تصبح حقيقتهم الوحيدة. يؤمنون بأن الحياة لا تنصفهم.. وحقيقة هم الذين لا ينصفونها.  وأنا أكتب، كنت أفكر أكثر بمعنى كلمة ضحية الأصلي، وليس الذي يبرز بذهني كلما […]

Read More أنا… ضحية.

حبيبي الله.

حبيبي الله.. فتحت عيني اليوم ولساني يرددها مرة ومرتين وثلاث ولم أفهم مصدرها الحقيقي٬ هل كنت بكابوس وأفقت أناجيك وأطلب عونك؟ أم أنني قصرت بحقك -وأنا المقصرة٬ دائما- واشتاقت لك روحي وناديتك؟ حبيبي الله٬ كما لا يخفى عليك وأنت الذي خلقتني وتعرف ما بيني وبيني أكثر مني. تصعب علي الحياة أحيانا كثيرة وأتمنى -بسرية تامة- […]

Read More حبيبي الله.